مشروع المؤاخاة (السلال الغذائية)

يواجه السوريون أزمة كبيرة وحصاراً خانقاً في مناطق واسعة من الأراضي السورية حولها إلى سجون كبيرة حجزت فيها حريتهم، وحرموا أعمالهم ومنعوا قوتهم، حتى استشرى الفقر والفاقة في غالب الأسر المحاصرة. ونتيجة القصف المستمر اضطر كثير منهم إلى النزوح من مكان لآخر ومن بلدة لأخرى، فلا يجدون أمناً ولا استقراراً، ومما يزيد الطين بلة، ذلك الغلاء الذي عمَّ المناطق فأصبح كالوباء لا يستطيعون الخلاص منه.

لذا، بادرت مؤسسة الشام الإنسانية بإطلاق مشروع " المؤاخاة" وهو عبارة عن توزيع سلال غذائية متكاملة مدروسة شهريا على العوائل الأشد ضعفا من نازحين وأسر الأرامل والأيتام والأسر الفقيرة في المناطق المحاصرة عن طريق مراكز مؤسسة شام الإنسانية في معظم أنحاء الداخل السوري، ساعين أن يحقق المشروع أهدافه التي أنشئ من أجلها وهي:
1.    توزيع سلال غذائية على الأهالي، (كل سلة تحوي 16 صنفا غذائيا بوزن 24 كغ تقريبا).
2.    المساهمة بتحسين مستوى الأمن الغذائي للعائلة.

هذا ويتم توزيع تلك السلال على الأهالي المحاصرين الأشد حاجة مثل: 
•    الأسر الفقيرة.
•    الأسر النازحة.  
•    الأيتام والأرامل.
•    أهالي الشهداء والمعتقلين.
•    أسر ذوي الاحتياجات الخاصة (المعاقين).

إذ بلغ عدد المستفيدين من هذا المشروع الخيري حتى النصف الأول من عام 2016ما يقارب288500 مستفيداً، الأمر الذي يوضح أهمية هذا العمل في رفد الشعب السوري بمثل هذه المشاريع التي تعينه على الصمود والتقوى على المصير الذي يواجهه، لاسيما في ظل حركة النزوح المستمرة والهروب من بطش الآلة الحربية التي أنهكت كاهله وقضت مضاجعه.

 
إحصائيات 2016: